تعيين توماس م. مولر رئيساً لقسم الإلكترونيات في أودي خلفاً لريكي هودي
الخميس, September 1, 2016

• هودي يؤسس شركته الخاصة ويقدم خدمات الاستشارة لشركة الخرائط HERE
• الفيزيائي مولر لديه خبرة شاملة في مجالات الإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات والشبكات

إنغولشتات، 1 سبتمبر، 2016 – تم مؤخراً تعيين الدكتور توماس م. مولر رئيساً لقسم الإلكترونيات/الكهربائيات في أودي. ويمتلك مولر (45 عاماً) خبرة شاملة في مجالات تكنولوجيا الاتصال للمركبات والأنظمة الالكترونية. ويستلم مولر هذا المنصب بعد استقالة الرئيس السابق للقسم ريكي هودي الذي عمل في الشركة لمدة 19 عاماً، وسيقوم برئاسة شركة الاستشارات التكنولوجية التي سيؤسسها. وسيقدم هودي الاستشارات لشركة الخرائط الالكترونية HERE التي قامت كل من شركة أودي و بي أم دبليو ومرسيدس الاستثمار بها مؤخراً.
وعلق روبرت ستادلر، رئيس مجلس ادارة علامة أودي الذي شكر هودي على جهوده: "تعتبر أودي من الشركات الريادية في العالم ضمن مجال الابتكارات الالكترونية للمركبات." وتحت ادارة هودي، تم تطوير الأنظمة الشبكية للسيارات بشكل كبير وتم بناء نواة تكنولوجيا القيادة الذاتية. وتمكن هودي أيضاً من تحقيق نتائج عملية جيدة في مجال البطاريات وتكنولوجيا الاضاءة. وبالإضافة الى ذلك، في مجال التكنولوجيا الرقمية المرئية، نجح هودي في تأسيس شراكة مهمة مع شركة نيفيديا في مجال وحدات معالجة الرسوم.
وولد الدكتور توماس م. مولر العام 1971 في دودويلر ودرس علم الفيزياء. وبدأ حياته المهنية في العام 1999 حين انضم الى مجموعة بي ام دبليو في ميونخ. وعمل هناك في مختلف المناصب الادارية والاستراتيجية الدولية مثل مشروع تطوير الأنظمة الكهربائية والالكترونية. وفي مجال تكنولوجيا المعلومات، عمل مولر على تطوير أنظمة العمل الداخلية بتحويلها الى عمليات رقمية. وتبوأ منصب رئيس مشروع Connected Car في مجموعة بي ام دبليو من العام 2009 الى 2012.
وانتقل مولر بعد ذلك الى مجموعة فولفو في منصب نائب رئيس هندسة الكهربائيات والأنظمة الالكترونية، وأضيفت مسؤولية قسم E-Propulsion للقيادة الكهربائية اليه في العام 2014. وفي العام 2015، استلم منصب نائب رئيس الكهربائيات والأنظمة الالكترونية والشاصيه. وبدءاً من شهر ديسمبر 2016، سيستلم الدكتور توماس مولر منصبه الجديد في أودي. وتعليقا على التعيين الجديد، قال الدكتور ستيفن كنيرش، عضو مجلس الادارة ورئيس التطوير الفني: "توماس مولر لديه خبرة كبيرة ومثبتة في مجالات تكنولوجيا الكهربائيات والالكترونيات الخاصة بالسيارات وسيستمر في تطوير الأنظمة الرقمية والشبكية لمنتجاتنا."
ريكي هودي، المولود في العام 1968 بمدينة ريدوود في وادي السيليكون، بدأ حياته المهنية في بي ام دبليو، ثم انتقل الى أودي في العام 1997. وترأس هناك قسم التطوير الأولي للكهربائيات والالكترونيات. وفي العام 2000، استلم منصب رئيس قسم تطوير نظام المعلومات والترفيه، حيث قدم الأنظمة المطورة في قسم التطوير الأولي مثل نظام Audi MMI الى سيارات الانتاج العام. وفي العام 2003، انتقل ريكي هودي في أودي من التطوير الى الانتاج، وترأس قسم انتاج الكهربائيات والالكترونيات حتى اغسطس 2008. ومنذ العام 2009، استلم هودي منصب نائب الرئيس التنفيذي لتطوير الكهربائيات والالكترونيات في أودي مقدماً المعايير العالية باستمرار.